عمان ومبادرة 100 مدينة منِعة

في كانون أول 2014 تم اختيار مدينة عمان للانضمام إلى الفوج الثاني من 100 مدينة منِعة. وتتلقى عمان من خلال انضمامها إلى هذه الشبكة الدعم الفني والموارد اللازمة لتطوير وتنفيذ استراتيجية منَعة المدنية، ويشمل هذا الدعم تكليف وإشراك ممثل المدينة للعمل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في شبكة المدن المنِعة. في شهر كانون ثاني 2016 ، قام معالي الأمين السابق عقل بلتاجي بتسمية المهندس فوزي مسعد لشغل منصب ممثل الذي تم استحداثه مدينة عمان في شبكة المدن المنِعة لقيادة جهود بناء عملية المنَعة على مستوى مدينة عمان

عمان ومبادرة 100 مدينة منِعة

شبكة مئة مدينة منِعة التي يتم ادارتها من قبل مؤسسة روكيفيلر العالمية إلى تمكين مئة مدينة من مختلف أنحاء العالم لتحسين قدرتها في التعامل مع التحديات الفيزيائية، الاجتماعية والاقتصادية المتنامية كجزء من القرن الواحد ووالعشرون.

تهدف شبكة مئة مدينة منِعة التي يتم ادارتها من قبل مؤسسة روكيفيلر العالمية إلى تمكين مئة مدينة من مختلف أنحاء العالم لتحسين قدرتها في التعامل مع التحديات الفيزيائية، الاجتماعية والاقتصادية المتنامية كجزء من القرن الواحد ووالعشرون. شبكة شبكة مئة مدينة منِعة يدعم اعتماد وإدماج رؤية المنَعة التي تشمل ليس فقط الصدمات – مثل الزلازل والحرائق والفيضانات وغيرها – ولكن أيضا الضغوط التي تضعف نسيج المدينة على أساس يومي أو دوري. من خلال معالجة هذه الصدمات والضغوطات، تصبح المدينة أكثر قدرة على الاستجابة للأحداث السلبية، وقادرة على تقديم الخدمات الأساسية في كل الأوقات الجيدة والسيئة، لجميع السكان.

حول الاستراتيجية

 

تشمل الاستراتيجية العمل الذي قمنا به حتى الآن، من صياغة رؤية منَعة مدينة عمان، ووضع المحاور، والأهداف والمبادرات التي ستساعدنا في بناء منَعة عمّان.
كان الهدف خلال المرحلة الأولى من الاستراتيجية فهم مستوى المنَعة الحالية للمدينة من خلال تقييم الصدمات والضغوطات والسيناريوهات المحتملة التي تؤثر على الأصول التي تمتلكها مدينتنا، والأهم من ذلك من خلال التواصل مع الأطراف المعنية في المدينة، بما في ذلك الإدارات في أمانة عمان الكبرى والقطاع العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والجامعات والمنظمات الشبابية ومؤسسات المجتمع المدني وغيرها، وفي نهاية المرحلة الأولى حددنا مجالات الاستكشاف أو المواضيع التي نحتاج إلى معالجتها لبناء مدينة منِعة.
وفي المرحلة الثانية، تم التعمق في مجالات الاستكشاف والتطوير وتنفيذ عدد من الأنشطة التشخيصية لفهم التحديات التي تواجه المنَعة، مما أدى إلى استخلاص عدد من الفرص والأولويات والمبادرات، وقد أعطينا الأولوية لهذه الفرص مستخدمين أداة “عدسة المنَعة” وبالتعاون الوثيق مع الأطراف المعنية. ومن هنا قمنا بوضع قائمة مختصرة بأهم الفرص التي تتوفر فيها القدرة على بناء المنَعة وإمكانية التنفيذ. وتشمل هذه الاستراتيجية المبادرات التي تم تحديدها ضمن هذه المرحلة.

تركز المرحلة الثانية على دمج التقييم الفني مع المساهمة الاستراتيجية للأشخاص ذوي العلاقة، وبالتالي دعم
إعداد الاستراتيجية النهائية لمنَعة المدينة. خلال هذه المرحلة تم تطوير الفرص إلى مبادرات مع الأخذ بعين
الاعتبار الدروس المستفادة من تقرير تقييم المنَعة الأولي الذي تم إخراجه خلال المرحلة الأولى حيث(PRA)
نتج عن ذلك عدد من الأولويات والمبادرات القابلة للتنفيذ في استراتيجية المدينة والتي يلتزم بتنفيذها
كل من المدينة وممثل المدينة في شبكة المدن المنِعة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتعزيز منَعتها.

منَعة المدينة
ما المقصود بمنَعة المدينة؟
المنَعة الحضرية هي قدرة الأفراد والمجتمعات والمؤسسات والشركات وأنظمة المدينة على البقاء والتكيف والنمو بغض النظر عن أنواع الضغوطات المزمنة والصدمات الحادة التي يواجهونها.

يتم استخدام مؤشر قياس المنعة، وهو عبارة عن أداة وضعتها مؤسستي روكفيلر وأروب، وهذا المؤشر يساعد المدن على تحديد نقاط القوة والضعف والفرص لديها. وتتألف المدن ذات الأنظمة المعقدة من نظام متداخل متعدد. يعمل مؤشر منَعة بمثابة عدسة لفهم هذا التعقيد والعوامل التي تسهم في منًعة المدينة وتتكون أداة قياس المدين منَعة المدينة من أربعة أبعاد رئيسية و 12 عاملاً فرعيا والتي تحدد مجتمعةً معايير منَعة المدينة.

الصدمات والضغوطات

إن قدرة المدينة على النمو والتطور والبقاء ضمن المنافسة الحضرية مع استمرارها بدعم رفاهية مواطنيها قد تتأثر بالصدمات المفاجئة والضغوطات المستمرة. الصدمة هي حادثة مفاجئة وحادة تحدث بشكل غير منتظم مثل الفيضانات أو الهجمات الإرهابية الكبرى. الضغوطات هي حالة مزمنة ومستمرة تضعف نسيج المدينة تدريجيا بشكل يومي أو دوري مثل ارتفاع معدلات البطالة والازدحام المروري الشديد..

ماهرة

قادرة على ايجاد طرق بديلة لاستخدام الموارد في أوقات
الأزمات وذلك من أجل تلبية الاحتياجات وتحقيق
الأهداف المرجوة.

متفكرة

قادرة على التعلم من التجارب السابقة لاتخاذ
قرارات صائبة في المستقبل.

متكاملة

قادرة على تنسيق العمل من خلال المؤسسات وأنظمة
المدينة لإيجاد فوائد إضافية.

خصائص منعة المدينة

تتميز المدينة المنِعة بسبع خصائص في الطريقة التي تعمل بها المدينة أو النظام
وفي طريقة تشغيل المهام أو الأصول، وهذه الخصائص هي:

شاملة

قادرة على خلق شعور مشترك بالملكية في صناعة
القرار بين مختلف شرائح المجتمع، وبالتالي ضمان
معرفة وجهات النظر لجميع الفئات ذات الأغلبية
والأقليات

قوية

تضم أنظمة واضحة ومدارة بشكل جيد و قادرة على تحمل
الصدماتا لمفاجئة..

وافية

تجسد في قدرة المدينة الإضافية في استيعاب الاضطراب
الناجم عن الضغوطات الشديدة أو ارتفاع الطلب أو أية
أحداث خارجية.

مرنة

مستعدة وقادرة على تبني استراتيجيات بديلة استجابة
للظروف المتغيرة أو الأزمات المفاجئة.